آخر 10 مشاركات
همســـات بين الســـطور (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          همسة لمن تحب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          منتج يو غير مسجل المطوّر - تطوير المجد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          هاك الرد التلقائي بمزايا خطيرة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          هاك ساعى البريد ... تبليغ جميل بوجود رسالة جديدة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          معرض جنان ديزاين المنوع شاركوني ابداعتكم (الكاتـب : - )           »          تعال .. وشاركنا ببطاقة اسلامية (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          تعالوا نتدبّر آية... (خواطر قرآنية) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          منتديات الوان فسفوريه في الصدارة محليا وعالميا (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          سجل حضورك باسم روايه او قصه (الكاتـب : - )
الإهداءات

 



العودة   منتديات الوان فسفورية > «۩۞۩- منتدى الوان فسفورية العام -۩۞۩» > «۩۞۩-نسمات ايمانيه-۩۞۩»




تابعنا على الفيسبوك تابعنا على تويتر تابعنا على قوقل بلس تابعنا على اليوتيوب تابعنا من خلال الار اس اس

اسم العضو
كلمة المرور

الملاحظات

«۩۞۩-نسمات ايمانيه-۩۞۩» لكل المواضيع الاسلامية المتعلقه بديننا الاسلامي بالاضافه للفتاوي والمحاضرات[على منهج اهل السنة والجماعة]

ألأخلاق من العقيده

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وآله وصحبه أجمعين. أما بعد: فالعقيدة الصحيحة تستلزم التحلي بكل خلق فاضل كريم، والتخلي عن كل خلق رذيل ذميم،

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09-23-2018
 -  • • آلآدارة العليا • •
* نائبة المؤسس *
{؛؛؛؛ غدق حرف؛؛؛؛}
بسمة امل غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~ [ + ]
سبحان الله و بحمده
سبحان الله العظيم
قـائـمـة الأوسـمـة
مؤسس قيادي

التواجد

الادارة المميزة

الادارة العليا

لوني المفضل Antiquewhite
 رقم العضوية : 334
 تاريخ التسجيل : Oct 2011
 فترة الأقامة : 2603 يوم
 أخر زيارة : منذ 4 ساعات (05:00 PM)
 المشاركات : 61,589 [ + ]
 التقييم : 50259
 معدل التقييم : بسمة امل has a reputation beyond reputeبسمة امل has a reputation beyond reputeبسمة امل has a reputation beyond reputeبسمة امل has a reputation beyond reputeبسمة امل has a reputation beyond reputeبسمة امل has a reputation beyond reputeبسمة امل has a reputation beyond reputeبسمة امل has a reputation beyond reputeبسمة امل has a reputation beyond reputeبسمة امل has a reputation beyond reputeبسمة امل has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي ألأخلاق من العقيده











الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وآله وصحبه أجمعين.

أما بعد:

فالعقيدة الصحيحة تستلزم التحلي بكل خلق فاضل كريم، والتخلي عن كل خلق رذيل ذميم، والأخلاق مرتبطة ارتباطاً كلياً وثيقاً بالإيمان بالله وبرسله وبالبعث .

والإيمانُ بالله تعالى شُعَبُهُ كثيرة، ومُقتَضياته عديدة، وحقيقتُه لا تخفَى، فالإيمانُ بالله تعالى اعتقادٌ بالقلب ونطقٌ باللسان وعملٌ بالجوارح، وليس الإيمانُ بالتحلِّي ولا بالتمنِّي، ولكنْ ما وقَر في القلب وصدَّقَه العمل.

فتعريف الإيمان عند أهل السنة والجماعة:
" الإيمان قولٌ وعملٌ، يزيدُ بالطاعةِ، وينقصُ بالمعصية ".

فالحياء إما قولٌ وإما عمل، فإذا كان كذلك فهو من الإيمان وذو علاقة قوية ومرتبطة بالإيمان.

فمن زيادة الإيمان؛ حسن الخلق وزيادة إيمان المرء المسلم تُقَرب من النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يوم القيامة، كما أن سوء الخلق يبعد المرء المسلم عن مجلس النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يوم القيامة، والبعد عن النبي عليه السلام يوم القيامة؛ يدل على سوء الخلق الذي يُنقص الإيمان، فنجد أن الأخلاق الحسنة الكريمة لا تنفك عن العقيدة، ومصداق ما قلنا في حديث أبي ثَعْلَبَةَ الخشني رضي الله عنه قال: قال رسول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
( إن أَحَبَّكُمْ إليّ وَأَقْرَبَكُمْ مني في الآخِرَةِ أَحَاسِنُكُمْ أَخْلاَقاً وان أَبْغَضَكُمْ الي وأَبْعَدَكُمْ مني في الآخِرَةِ مَسَاوِيكُمْ أَخْلاَقاً الثَّرْثَارُونَ الْمُتَفَيْهِقُونَ الْمُتَشَدِّقُونَ ).
أخرجه أحمد (4/193)، وابن حبان (482).

وإن من الخلق الحسن؛ الحياء، الذي حَقِيقَتُهُ خُلُقٌ يَبْعَثُ عَلَى تَرْكِ الْقَبَائِحِ. وَيَمْنَعُ مِنَ التَّفْرِيطِ فِي حَقِّ صَاحِبِ الْحَقِّ. كما قال الجنيد.

والحياء من الإيمان كما ثبت ذلك عن المصطفى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فعن عبد اللَّهِ بن عُمَرَ رضي الله عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ على رَجُلٍ وهو يُعَاتِبُ أَخَاهُ في الْحَيَاءِ يقول: إِنَّكَ لَتَسْتَحْيِي حتى كَأَنَّهُ يقول قد أَضَرَّ بِكَ.
فقال رسول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( دَعْهُ فإن الْحَيَاءَ من الْإِيمَانِ ).
متفق عليه.

بل وأن الحياء قرين الإيمان كما ثبت ذلك في السنة، فعن بن عمر رضي الله عنهما قال: قال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
( الحياء والإيمان قرنا جميعا فإذا رفع أحدهما رفع الآخر ).
أخرجه البخاري في "الأدب المفرد موقوفاً برقم (1313)، والحاكم (1/73) مرفوعاً وصححه الحاكم،
ووافقه الألباني في "صحيح الترغيب والترهيب".

فإذا تقرر في السنة أن الحياء من الإيمان بل قرين له، وعلمنا أن الحياء هو خُلُقٌ يَبْعَثُ عَلَى تَرْكِ الْقَبَائِحِ، فعند ذلك يثْبت لدى كل ذي لُبٍّ؛ أن الخلق الحسن من العقيدة ومرتبطٌ بها ولا ينفك عنها.

۞۞۞۞۞

إنَّ من لَوازم الإيمان بالله تعالى: أنْ يتحلَّى المسلم بالخلقِ الحسن ويُعامل الناسَ بمكارمِ الأخلاقِ، والتحلِّي بحسنِ الخلق جزءٌ رئيس من الإيمان بالله تعالى لا ينفكُّ عنه، وكلَّما قوي إيمان العبدِ؛ كان التزامه بالخلق الحسن أقوى.

قال الله تعالى: { لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ }.
[البقرة: 177].

عن أبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قال: قال رسول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
( أَكْمَلُ الْمُؤْمِنِينَ إِيمَاناً أَحْسَنُهُمْ خُلُقاً ).
أخرجه أحمد (2/527).

۞۞۞۞۞

ومن لوازم الإيمان بالله: أن الله فرض الأخلاق الفاضلة على المسلم فيلتزمها ويمارسها، وفرض عليه اجتناب الأخلاق السيئة فيجتنبها ولا يقربها.

فعن أبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قال: قال رسول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
( الْإِيمَانُ بِضْعٌ وَسَبْعُونَ أو بِضْعٌ وَسِتُّونَ شُعْبَةً فَأَفْضَلُهَا قَوْلُ لَا إِلَهَ إلا الله وَأَدْنَاهَا إِمَاطَةُ الْأَذَى عن الطَّرِيقِ وَالْحَيَاءُ شُعْبَةٌ من الْإِيمَانِ ).
أخرجه أحمد (2/414)، ومسلم (35).

قال ابن القيم :
" وَأَمَّا حَيَاءُ الْعُبُودِيَّةِ: فَهُوَ حَيَاءٌ مُمْتَزِجٌ مِنْ مَحَبَّةٍ وَخَوْفٍ، وَمُشَاهَدَةِ عَدَمِ صَلَاحِ عُبُودِيَّتِهِ لِمَعْبُودِهِ، وَأَنَّ قَدْرَهُ أَعْلَى وَأَجَلُّ مِنْهَا. فَعُبُودِيَّتُهُ لَهُ تُوجِبُ اسْتِحْيَاءَهُ مِنْهُ لَا مَحَالَةَ."
"مداج السالكين" (2/263).

۞۞۞۞۞

ومن أمثلة ما أمر الله به من الأخلاق الحسنة وشرعه للمسلمين:

ϰ الاستئذان في دخول البيوت.
قال تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ).
(سورة النور:27).

ϰ ونهى عن السخرية بالآخرين مهما كان منزلتهم،
وقال سبحانه: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ).
(سورة الحجرات:11).

۞۞۞۞۞

ومن لوازم الإيمان بالرسول صلى الله عليه وسلم: أن يؤمن المسلم ويعتقد أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جاء ليتمم مكارم الأخلاق ويحث عليها، فيلتزم العمل بالأخلاق الحسنة ويمارسها وينتهي عما نهاه النبي عليه السلام عنه، وأن الرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُبلغٌ عن ربه، فمقتضى إيمانه برسول الله امتثال ما أمر به من الفضائل والابتعاد عن ما نهى عنه من الرذائل.

ومما يشهد لذلك:

عن أبي هُرَيْرَةَ قال رضي الله عنه قال رسول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
( إنما بُعِثْتُ لأُتَمِّمَ صَالِحَ [مكارم]الأَخْلاَقِ ).
أخرجه أحمد (2/318)، والبخاري في "الأدب المفرد" رقم (273)، والحاكم (2/613).

ϰ وأمر صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بالقول الحسن، وإكرام الضيف والجار، فعن أبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قال: قال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:
( من كان يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أو لِيَصْمُتْ وَمَنْ كان يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فلا يُؤْذِ جَارَهُ وَمَنْ كان يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ ).
متفق عليه.

وجاء في حديث مناقشة هرقل لأبي سفيان في أمر النبي صلى الله عليه وسلم، قال: مَاذَا يَأْمُرُكُمْ ؟
قلت: يقول: اعْبُدُوا اللَّهَ وَحْدَهُ ولا تُشْرِكُوا بِهِ شيئا ... وَيَأْمُرُنَا بِالصَّلَاةِ وَالصِّدْقِ وَالْعَفَافِ وَالصِّلَةِ ).
أخرجه البخاري (7).

فالصدق هنا والعفاف وصلة الأرحام؛ من الأخلاق الحسنة الكريمة، فاقترانها بتوحيد الله تعالى فيه دلالة قطعية على أن الأخلاق الحسنة مرتبطة بالعقيدة ارتباطاً وثيقا، ولا يؤمن المرء حتى يأتمر بأمر النبي صلى الله عليه وسلم.

۞۞۞۞۞

ومن لوازم الإيمان باليوم الآخر؛ الإيمان بالثواب، والعقاب، فالمسلم يمارس الأخلاق الفاضلة مؤمناً ومعتقداً بأن الله سبحانه وتعالى سيثيبه عليها أجراً عظيماً، وأنها سبيل إلى الجنة، ويترك الأخلاق الذميمة والرذيلة وأن الله تعالى سيعاقبه عليها.

ويتجلى ذلك في حديث عبد اللَّهِ ـ ابن مسعود ـ رضي الله عنه، قال: قال رسول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
( عَلَيْكُمْ بِالصِّدْقِ فإن الصِّدْقَ يهدى إلى الْبِرِّ وَإِنَّ الْبِرَّ يهدى إلى الْجَنَّةِ وما يَزَالُ الرَّجُلُ يَصْدُقُ وَيَتَحَرَّى الصِّدْقَ حتى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ صِدِّيقًا وَإِيَّاكُمْ وَالْكَذِبَ فإن الْكَذِبَ يهدى إلى الْفُجُورِ وَإِنَّ الْفُجُورَ يهدى إلى النَّارِ وما يَزَالُ الرَّجُلُ يَكْذِبُ وَيَتَحَرَّى الْكَذِبَ حتى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا ).
أخرجه أحمد (1/384)، ومسلم (2607).

فكلما كان الإيمان صحيحاً قوياً أثمر أخلاقاً حميدة، فأكمل الناس إيماناً محمد بن عبد الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وقد أثنى الله تعالى على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وزكّاه بأنه على خُلُق عظيم.

قال تعالى : ( وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ ) [القلم:4 ].

قال ابن عباس رضي الله عنهما :
أي: " إنك على دين عظيم، وهو الإسلام ".
"تفسير الطبري " (12/179) .

فالصحيح أنه لا انفكاك للخلُق عن الدِّين،
قال الفيروزآبادي:
"واعلم أن الدين كلّه خلُق ، فمن زاد عليك في الخلُق زاد عليك في الدِّين " .
" بصائر ذوي التمييز في لطائف الكتاب العزيز " ( 2 / 568 )

فالتحلِّي بالخلق الكريم من أهمِّ خصال الإيمان ولوازمه، ونفهمُ من هذا أنَّ مَن حسنت أخلاقه وطابت فعاله مع الناس كان أقربَ إلى الإيمان وأكثر تحقيقًا له ممَّن ساء خلقُه وشان طبعه.

عن عبد الله رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
( ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء ).
أخرجه البخاري في "الأدب المفرد" حديث رقم (312، 332)، والترمذي (1977)، والحاكم (1/57).

ومعنى ذلك: ليس بمؤمنٍ كامل الإيمان من يسب ويلعن ويفحش القول، فإذا تقرر أن السب واللعن والطعن ينقص من إيمان المرء؛ عُلِم يقيناً أن حسن الخلق من العقيدة.

وفي مقابل ذلك نعلمُ أنَّ انهيارَ الأخلاق وضعفَ التحلِّي بالخلق الكريم مردُّه إلى ضعفِ الإيمان أو فقدانِه.

فصلة الإيمان بالخلُق الحسن القويم يقرره النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حيث يقول:
( ثلاثٌ مَن كنَّ فيه فهو منافقٌ، وإنْ صام وصلَّى وحجَّ واعتمر وقال: إنِّي مسلم: إذا حدَّث كذب، وإذا وعَد أخلفَ، وإذا اؤتُمِن خان ).
رواه مسلم (59).

والخلق الحسن الكريم يعتبر من أعمال البر الواسعة لفعل الخيرات، فعن نَوَّاسِ بن سِمْعَانَ رضي الله عنه قال: أَقَمْتُ مع رسول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْمَدِينَةِ سَنَةً ما يَمْنَعُنِي من الْهِجْرَةِ إلا الْمَسْأَلَةُ كان أَحَدُنَا إذا هَاجَرَ لم يَسْأَلْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عن شَيْءٍ.
قال: فَسَأَلْتُهُ عن الْبِرِّ ..
فقال رسول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( الْبِرُّ حُسْنُ الْخُلُقِ ).
أخرجه أحمد (4/182)، ومسلم (2553).

فالبر هنا معناه: التوسُّع في فعل الخير، والفعل المرضِي، الذي فيه تزكية النَّفس، وإسداء المعروف، والمبالغة في الإحسان.

۞۞۞۞۞

واعلم أيها المسلم أن المعاصي والذنوب من الأخلاق السيئة، وعلاقتها بالإيمان علاقة قوية، إذْ أن المعاصي والذنوب تضعف الإيمان وتنهكه حتى لا يبقى منه مع المسلم شيئا، فإذا كان كذلك؛ فالأخلاق مرتبطة بالعقيدة، فعن أبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قال: قال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
( لَا يَزْنِي الزَّانِي حين يَزْنِي وهو مُؤْمِنٌ ولا يَشْرَبُ الْخَمْرَ حين يَشْرَبُ وهو مُؤْمِنٌ ولا يَسْرِقُ حين يَسْرِقُ وهو مُؤْمِنٌ ولا يَنْتَهِبُ نُهْبَةً يَرْفَعُ الناس إليه فيها أَبْصَارَهُمْ حين يَنْتَهِبُهَا وهو مُؤْمِنٌ ).
أخرجه أحمد (3/346)، والبخاري (2343)، ومسلم (57).

۞۞۞۞۞

إن التخلي عن الرذائل والتحلي بالفضائل هو؛ مرضاة لله عز وجل، وتزكية للنفوس، وإنَّ الأوامر التي وردت في الكتاب والسنة وتعلقت بالصلاة والصيام لا تنفصل عن الأوامر التي تعلقت بالصدق والعدل وصلة الرحم وإكرام الجار والضيف واحترام الصغير وتوقير الكبير ..
وغير ذلك من الأخلاق الحميدة، فمن هنا تكون فضائل الأخلاق ومكارمها داخلة في إطار الدين وركناً أساسياً من أركان العبادة.

۞۞۞۞۞

ونخلص مما سبق في بحثنا ـ المبارك ـ إلى أن الرابط وثيق بين العقيدة وبين الأخلاق، فمقتضى الإيمان بالله ورسوله واليوم الآخر، هو: التحلي بكل خلق فاضل حميد كريم، والتخلي عن كل خلق فاضحٍ رذيلٍ ذميم، وهو جانب من جوانب الشمول والتكامل في هذا الدين العظيم.

والله أعلم.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين ،،،


 

الموضوع الأصلي : ألأخلاق من العقيده     -||-     المصدر : منتديات الوان فسفوريه     -||-     الكاتب : بسمة امل

HgHoghr lk hgurd]i





رد مع اقتباس

اخر 10 مواضيع التي كتبها بسمة امل
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
وش مكسبي كانك حزنت بوفاتي؟؟ «۞.مقتطفات للمواضيع العامه.۞» 0 62 12-08-2018 07:51 AM
كيف تحفظ نفسك من الشيطان «۩۞۩-نسمات ايمانيه-۩۞۩» 0 70 12-08-2018 07:48 AM
مـآ تصُنعٍتُ المِشأعًرُ لأجــلُ آبرهـنُ منُ آڪوونٌ «۩۞۩-الوان همسات شعريه المنقوله -۩۞۩» 0 57 12-08-2018 07:10 AM
شيلة طاري الذكريات | كلمات حسام الزهراني | أداء... ஐ˚{ قسم الشيلات والقصائد الصوتيه}˚ஐ˚ 0 60 12-08-2018 07:04 AM
3 علامات على الإصابة بسرطان الرئة لا يمكن... «۩۞۩-آلوآن الصحة والمجتمع -۩۞۩» 0 59 12-05-2018 07:07 AM
شرح طريقة تعديل النص الممسوح بالسكنر «۩۞۩-دروس الفتوشوب المنقوله-۩۞۩» 0 90 12-05-2018 06:56 AM
كيف أجعل تفكيري إيجابي ღ₪ *~ஐ- قسم التنمية البشرية و تطوير الذات ஐ~*₪ 0 95 12-05-2018 06:52 AM
صنع الاكسسوارات المزينه باسهل الادوات التربية الفنية ، والفن التشكيلي 0 58 12-05-2018 06:50 AM
سجاياك إن عافيت أندى وأسمح «۩۞۩-الوان همسات شعريه المنقوله -۩۞۩» 4 96 11-30-2018 10:19 AM
وردة بيضاء ... «۞.مقتطفات للمواضيع العامه.۞» 4 147 11-30-2018 10:15 AM

قديم 09-23-2018   #2
 -

[[ عـطـرٌ ممزوج ٌ بــ { آنفاسه ]]
{؛؛؛؛ ::×مِےـليّےـكےـة قَےـلبّـهےـِ×::؛؛؛؛}


جنان الكلمة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  Jan 2010
 أخر زيارة : منذ 4 ساعات (04:44 PM)
 المشاركات : 70,592 [ + ]
 التقييم :  70314
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
تعلمت ان العطا لوزاد عن حده خطا
تعلمت ان الجميل مايملا كفوف البخيل
تعلمت ان العيون اذاعشقت تصير ستر وغطا
وان أصدق دروب المحبه ماتبغى دليل
بس إنت
أغلامن مشى على الأرض ووطا
وصدقني
غلاك مومحتاج لدليل
لوني المفضل : Lightcoral
افتراضي رد: ألأخلاق من العقيده





طاب طرحك القيم والهادف

حبيبتي بسومه

شذاك الاخذ في طرح كل ماهو
قيم فاح واصبح من آندر واجمل العطور
لله درك يا من ترعى غراس الورد وتنشر لنا عبقه
يعطيك العافيه وبوركت جهودك المباركه
اعجابي وتقيمي لآ يفيك


:
:



 


رد مع اقتباس
قديم 09-23-2018   #3
 -  • •اديب • •
*× آبجدية تسمو نحو الآفق ×*
{؛؛؛؛قاموس الفصاحه والبلآغة؛؛؛؛}
القلـــــم الحـــــر


كريم محمود غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2330
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : منذ 6 يوم (09:48 AM)
 المشاركات : 1,270 [ + ]
 التقييم :  684
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Male
 SMS ~
أشواقنا كقطرات الندى يغتالها المغيب
ويحييها صبح يوم مهيب
لوني المفضل : Orangered
افتراضي رد: ألأخلاق من العقيده



بسمة أمل

فمن هنا تكون فضائل الأخلاق ومكارمها
داخلة في إطار الدين وركناً أساسياً من أركان العبادة.
و أضيف أن هذه المكارم ليست جزءا من الدين فقط
بل هي الدين كله
لما سئل محمد المصطفى صل الله عليه وسلم عن الدين ..
قال ..
المعاملة
بمعنى ان الدين هو المعاملة
شكرا وأكثر على موضوعك القيم المفيد
نلت الاجر وصنفت من المتقين
اللهم آمين

تحياتي


 


رد مع اقتباس
قديم 09-24-2018   #4
 -  • • آلآدارة العليا • •
* نائبة المؤسس *
{؛؛؛؛ غدق حرف؛؛؛؛}


بسمة امل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 334
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 أخر زيارة : منذ 4 ساعات (05:00 PM)
 المشاركات : 61,589 [ + ]
 التقييم :  50259
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
سبحان الله و بحمده
سبحان الله العظيم
لوني المفضل : Antiquewhite
افتراضي رد: ألأخلاق من العقيده



جنان

اشكر لك هذا المروووور العطر والصافي
بصفاء قلبك الطيب
لاحرمنا المولى من هذه الاطلالة الرائعة



 


رد مع اقتباس
قديم 09-24-2018   #5
 -  • • آلآدارة العليا • •
* نائبة المؤسس *
{؛؛؛؛ غدق حرف؛؛؛؛}


بسمة امل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 334
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 أخر زيارة : منذ 4 ساعات (05:00 PM)
 المشاركات : 61,589 [ + ]
 التقييم :  50259
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
سبحان الله و بحمده
سبحان الله العظيم
لوني المفضل : Antiquewhite
افتراضي رد: ألأخلاق من العقيده



كريم

شكرااا لهذا الاطراء العطر
والاعجاب محط تقديري واعتزازي
لكم ودي


 


رد مع اقتباس
قديم 09-27-2018   #6
 -  × لون محلو ×


مجنونها غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4554
 تاريخ التسجيل :  Oct 2017
 أخر زيارة : 10-30-2018 (11:23 PM)
 المشاركات : 276 [ + ]
 التقييم :  61
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: ألأخلاق من العقيده



يسلموو
كنت هنا


 


رد مع اقتباس
قديم 09-28-2018   #7
 -  • • آلآدارة العليا • •
* نائبة المؤسس *
{؛؛؛؛ غدق حرف؛؛؛؛}


بسمة امل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 334
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 أخر زيارة : منذ 4 ساعات (05:00 PM)
 المشاركات : 61,589 [ + ]
 التقييم :  50259
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
سبحان الله و بحمده
سبحان الله العظيم
لوني المفضل : Antiquewhite
افتراضي رد: ألأخلاق من العقيده



مجنونها
أشكرك على مرورك الرآآئع
تتعطر وتشرف متصفحي بحضورك
لك أعذب زهور اليآسمين
دمت بكل خير


 


رد مع اقتباس
قديم 10-16-2018   #8
• مراقب عام *
::× فيض عطاء بلا حدود ×::


ام هتان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4223
 تاريخ التسجيل :  Nov 2016
 أخر زيارة : منذ 4 أسابيع (02:53 PM)
 المشاركات : 1,693 [ + ]
 التقييم :  152
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: ألأخلاق من العقيده



بورك المداد ومن قاد خطاه
لروحك وطرحك أجمل التحايا
دمت بخير ..~




 


رد مع اقتباس
قديم 10-18-2018   #9
 -  • • آلآدارة العليا • •
* نائبة المؤسس *
{؛؛؛؛ غدق حرف؛؛؛؛}


بسمة امل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 334
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 أخر زيارة : منذ 4 ساعات (05:00 PM)
 المشاركات : 61,589 [ + ]
 التقييم :  50259
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
سبحان الله و بحمده
سبحان الله العظيم
لوني المفضل : Antiquewhite
افتراضي رد: ألأخلاق من العقيده



ام هتان
أشكرك على مرورك الرآآئع
تتعطر وتشرف متصفحي بحضورك
لك أعذب زهور اليآسمين
دمت بكل خير


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
للأخلاق حدود فلا (تتعداهــآ) احلاهم كلهم «۞.منتدى الحوار العام.۞» 6 09-17-2013 05:37 AM


الساعة الآن 09:26 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd منتديات
ضاوي الغنامي الماسة الناف بار::dawi ® طيور الامل © 1,0
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
منتديات الوان فسفورية
Designed and Developed by : Jinan al.klmah