«۩۞۩- آعلآنات منتديات جنان المشاعر-۩۞۩»

عدد مرات النقر : 1,248
عدد  مرات الظهور : 32,369,152
عدد مرات النقر : 1,186
عدد  مرات الظهور : 32,369,149
عدد مرات النقر : 987
عدد  مرات الظهور : 28,579,010
عدد مرات النقر : 940
عدد  مرات الظهور : 28,579,008
عدد مرات النقر : 977
عدد  مرات الظهور : 28,579,012
عدد مرات النقر : 1,091
عدد  مرات الظهور : 28,579,010

عدد مرات النقر : 1,163
عدد  مرات الظهور : 32,369,051
عدد مرات النقر : 1,027
عدد  مرات الظهور : 28,749,326
عدد مرات النقر : 635
عدد  مرات الظهور : 26,877,3263
عدد مرات النقر : 648
عدد  مرات الظهور : 26,877,2614

 


آخر 10 مشاركات
الحب مخطوطة حب love (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          نوره الدوسري يامرحبا فيك عدد ماهل المطر وبرق برؤق (الكاتـب : - )           »          رسالة قيد التسليم موضوع متجدد (الكاتـب : - )           »          [ على خدَّ الصُورْ .. / حَكيْ ] (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          همسة لمن تحب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ثرثرة على شاطئ الحب..؟ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          ♥¸¸.•´¯` ღ جَلَسَاآآتـ سمَــرْ ,, نقاآآآء ,, وحكاياآآآ الخاآآطر ღ´¯`•.¸¸♥ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          همســـات بين الســـطور (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          في غيابك (الكاتـب : - )           »          كل الحكاية (الكاتـب : - )
الإهداءات

مواضيع ننصح بقراءتها الحب مخطوطة حب love
العودة   منتديات جنان المشاعر > «۩۞۩- الإسلام والحياة -۩۞۩»




تابعنا على الفيسبوك تابعنا على تويتر تابعنا على قوقل بلس تابعنا على اليوتيوب تابعنا من خلال الار اس اس

اسم العضو
كلمة المرور

الملاحظات

«۩۞۩- الإسلام والحياة -۩۞۩» دعونا نستمد الحياة من ضوء الإسلام وهدي القرآن والسنة المطهرة[على منهج اهل السنة والجماعة]

الحجاب

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لا تيأس حينما يسيطر اليأس على الإنسان،تتغشاه الكآبة،ويسكنه الإحباط، ويرى الحياة على جمالها ورونقها واتساعها كئيبةً ضيقة خالية من

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2013-07-10
عضو
lutes غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 2297
 تاريخ التسجيل : Jul 2013
 فترة الأقامة : 2792 يوم
 أخر زيارة : 2014-03-19 (04:11 PM)
 المشاركات : 107 [ + ]
 التقييم : 50
 معدل التقييم : lutes will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الحجاب




بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا تيأس
حينما يسيطر اليأس على الإنسان،تتغشاه الكآبة،ويسكنه الإحباط، ويرى الحياة على جمالها ورونقها واتساعها كئيبةً ضيقة خالية من

السعادة والنجاح،فاليأس حجاب قاتم،يحجب العين عن رؤية كل ما هو جميل،ويحجب القلب عن التفاؤل وحسن الظن،والعقل عن

التطلع والطموح،ويخنق أنفاس الإنسان وآماله بخناق التشاؤم والتوجس السلبي الخاطئ للمستقبل،ويظل اليائس ينظر إلى أعماله

وأحواله بعين بائسة،لا يستمتع كغيره بزهرة الحياة،ولا يرى فيها ما يبعث على السعادة،فما هي مظاهر اليأس في الحياة،وكيف يمكن

للإنسان تجاوزه،مظاهر اليأس،أولاً،يأس المذنب من التوبة،وهو أخطر أنواع اليأس،لأنه يبعد الأنفس عن الله ويبقيها على ما هي

عليه من الذنوب والمعاصي،فالمذنب اليائس من قبول التوبة،يرى نفسه هالكاً لا محالة،ولا يرى لها بالتوبة خلاصاً،وهو ما يجعله

مكروباً خائباً يتمادى به يأسه حتى يجعله ملازماً لذنوبه لا ينفك عنها،وإذا تأملت في نصوص الشريعة وجدت فيها الدعوة إلى

الطمع في عفو الله ومغفرته،لوسمعها المذنب،لا تفرج هم عصيانه،ولهرول إلى الله يطلب عفوه،ويسأله التوبة،قال تعالى(قل

ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة اللَّه إن اللَّه يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم)الزمر،فهل يحل ليائس

من رحمة الله،أن يبقى على يأسه ولا يمد يد الندم والتوبة إلى ربه،فالله جلَّ وعلا لا يقتصر على مغفرة ذنب التائب إليه،بل

ويفرح بتوبته فرحاً شديداً،وهو فرح إحسان ورحمة وعطف،وفي ذلك الفرح دلالةٌ عظيمة على حب الله جل وعلا للتائب العائد إلى

الله كما قال تعالى(إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين)البقرة،
فلا تيأس،مهما اقترفت ومهما صنعت فباب التوبة مفتوح لكل

تائب،ورحمته وسعت كل شيءٍ،قال تعالى في حق الكفار(قل للذين كفروا إن ينتهوا يغفر لهم ما قد سلف وإن يعودوا فقد مضت سنة

الأولين)الأنفال،فإذا كان الكافر إذا أسلم وتاب إلى الله تقبل الله توبته،وبارك عودته،فكيف بالمؤمن المذنب،فقد بين الله جل وعلا

أن المتقين قد يصدر منهم من الفواحش والظلم ما يستلزم التوبة والاستغفار،وأنه يغفرها لهم ما استغفروه،كما قال تعالى(ومن يعمل

سوءاً أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفوراً رحيماً)النساء،فلا تيأس من التوبة،فإنك لست أول من يذنب،وتذكر دائماً

أن كل ابن آدم خطاء،وأن خير الخطائين التوابون،يقول الرسول صلى الله عليه وسلم(والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم،ولجاء بقوم يذنبون،فيستغفرون الله فيغفر لهم)رواه مسلم،تذكر

أن الله لو أراد أن يعاقب الناس على ذنوبهم لما ترك على الأرض من دابة كما قال تعالى(ولو يؤاخذ اللَّه الناس بظلمهم ما ترك عليها

من دابة)النحل،ففي هذه الآية دليل قاطع على أن جميع البشر يصدر منهم من المعاصي ما يوجب لهم الهلاك وإن كانت معاصيهم

تتفاوت من شخص إلى آخر،ثانياً،اليأس من رحمة الله، وهو أيضاً مظهر من مظاهر اليأس الشائعة،وله صور شتى في الحياة،فمن

الناس من هو يائس من رزقه،يظن بربه شراً،وبنفسه شراً،ومنهم من هو يائس من مرضه لا يظن أنه سيعافى ويشفى،وكل هذه

الأنواع من اليأس محرمة في الشرع،إذ رحمة الله أوسع من كل بلاء كما قال تعالى(ورحمتي وسعت كل شيءٍ) الأعراف،ولذلك

حرم الله جل وعلا على عباده اليأس منها فقال(ولا تيأسوا من روح اللَّه إنه لا ييئس من روح اللَّه إلا القوم الكافرون)يوسف،

ثالثاً،اليأس من إجابة الدعاء،فمن الناس من يتشاءم في الدعاء،ورغم أنه لا ينكره إلا أنه يستعجل الإجابة،ويصيبه اليأس

والإحباط،فالله سبحانه خبير حكيم،يدبر الأمور بعلم وحكمة،وقد يؤخر إجابة دعاء عبده رحمة به أو اختباراً لإيمانه أو لمانع يمنع

من الإجابة متعلق بعمل العبد نفسه،فيود منه سبحانه،إصلاح نفسه،ومن الموانع التي تمنع إجابة الدعاء،أن يستعجل المسلم

ويترك الدعاء،لتأخر الإجابة،فقد جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم،هذا العمل مانعاً من موانع الإجابة حتى لا يقطع العبد رجاءه

من إجابة دعائه،ولو طالت المدة،فإنه سبحانه يحب الملحين في الدعاء،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(لا يزال يستجاب للعبد

ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم ما لم يستعجل،قيل،يا رسول الله ما الاستعجال،قال يقول،قد دعوت،وقد دعوت،فلم أر يستجيب لي،

فيستحسر عند ذلك، ويدع الدعاء)رواه مسلم،فالعبد لا يستعجل في عدم إجابة الدعاء،لأن الله قد يؤخر الإجابة لأسباب،إما لعدم القيام

بالشروط أو الوقوع في الموانع أو لأسباب أخرى تكون في صالح العبد وهو لا يدري،فعلى العبد إذا لم يستجب دعاءه أن يراجع

نفسه ويتوب إلى الله تعالى من جميع المعاصي،ويبشر بالخير العاجل والآجل،فما دام العبد يلح في الدعاء ويطمع في الإجابة من

غير قطع،فهو قريب من الإجابة،ومن أدام قرع الباب يوشك أن يفتح له،وقد تؤخر الإجابة لمدة طويلة كما أخر سبحانه إجابة

يعقوب في رد ابنه يوسف إليه وهو نبي كريم،وكما أخر إجابة نبيه أيوب عليه الصلاة والسلام،في كشف الضر عنه،وقد يعطي السائل

خيراً مما سأل،وقد يصرف عنه من الشر أفضل مما سأل،فلا تيأس،واسأل الله من فضله وأنت موقن بالإجابة،فقد قال صلى الله

عليه وسلم(ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة)رواه الترمذي،وحسنه الألباني،فالله جل وعلا لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء،

وهو أرحم الراحمين،ولا شيء أكرم عليه من الدعاء،ولا ينفد ما عنده من العطاء كما قال تعالى(وإن من شيء إلا عندنا خزائنه وما

ننزله إلا بقدر معلوم)الحجر،وجدير بالمؤمن العارف بربه أن يطمع في رحمته وأن يكون رجاؤه فيه قوياً،ليظفر بفضله،قال رسول الله

صلى الله عليه وسلم(يد الله ملأى لا يغيضها نفقة،سحاء الليل والنهار)رواه البخاري،رابعاً،التَّشاؤم واستمراء البلاء،

والتشاؤم خلق نفساني سلبي،يولده ضعف الإيمان وقلة الخبرة بالحياة،إذ يجعل الإنسان مهما كانت قدراته وطاقاته عاجزاً،

متردداً،متوجساً للشر،يائساً من الظفر بالخير،والتشاؤم يناقض روح الإيمان والعبادة،ويجمع الناس على أن المتفائل في

الأمور،ينتفع بتفاؤله إذ يمكنه تفاؤله من مزاولة أعماله بانشراح وهدوء،ورغبة صادقة متطلعة إلى النجاح وهذا ما يجعل عمله

متقناً سليماً،ولذلك كان رسول الله صلى الله عليه وسلم،يعجبه الفأل الحسن،والمتشائم غالباً ما يكون قد عاش لحظات عسيرة،طال معها

بلاؤه،ولقلة صبره يصيبه القلق والإنزعاج،وتصير نظرته للأمور كلها نظرة خائبة يشوبها تخوف واحتمال سيء،وهذا الإنزعاج من

صفات النفس البشرية،لكن المؤمن المتبصر لا يدع اليأس يملكه،لذلك فغالب نظرته للأمور نظرة متفائلة متوقعة لكل خير من

الله،فالكرب مقرون بالفرج،والعسر متبوع باليسر،والنصر ملازم للصبر،وما على اللبيب إلا تعبد الله بانتظار الفرج،استعن بالله ولا

تعجز كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(احرص على ما ينفعك واستعن بالله، ولا تعجز،وإن أصابك شيء فلا تقل،لو أني

فعلت كان كذا وكذا،ولكن قل،قدر الله،وما شاء فعل،فإن لو تفتح عمل الشيطان)رواه مسلم،فجمع رسول الله صلى الله عليه

وسلم،بين الأمر بالحرص على الأمور النافعة في كل حال، والاستعانة بالله،وعدم الانقياد للعجز الذي هو الكسل الضار،وبين

الاستسلام للأمور الماضية النافذة ومشاهدة قضاء الله وقدره،ولا تزال نعمه وحفظه وخيره وفضله عليك عظيماً من غير سابق

سؤال ولا دعاء،فكيف تيأس وفي قلبك من الإيمان بالله ما يدلك على الخير العظيم،وما يهديك إلى التوفيق والنجاح في السعادة

والفلاح،ابذل جهدك،ولا تيأس(إن اللَّه لا يضيع أجر المحسنين)التوبة،فمعية الله للإنسان نوعان،معية علم واطلاع،وهي عامة

على الخلق جميعاً،ومعية نصر وتوفيق،وهي خاصة بعبادة المتقين، وبحسب تقوى القلوب تكون المعية.

 

الموضوع الأصلي : الحجاب     -||-     المصدر : منتديات جنان المشاعر     -||-     الكاتب : lutes

hgp[hf hgpdhm





رد مع اقتباس

اخر 10 مواضيع التي كتبها lutes
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
الحجاب «۩۞۩- الإسلام والحياة -۩۞۩» 5 1698 2013-07-10 02:10 AM
الموت الحقيقي «۩۞۩- الإسلام والحياة -۩۞۩» 5 1220 2013-07-10 02:08 AM
اللهم اعز الاسلام والمسلمين «۩۞۩- الإسلام والحياة -۩۞۩» 5 1582 2013-07-10 02:06 AM
السكري الكاذب «۩۞۩-جنان الصحة والمجتمع -۩۞۩» 5 1435 2013-07-10 01:58 AM
احذر الدقائق الاولى «۩۞۩-جنان الصحة والمجتمع -۩۞۩» 4 1645 2013-07-10 01:51 AM

قديم 2013-07-10   #2
عضو


أم دانه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2291
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : 2013-08-19 (01:46 AM)
 المشاركات : 52 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الحجاب



جزاك الله خيرا


 

رد مع اقتباس
قديم 2013-07-10   #3
 -
• • يمين المؤسس• •
* نائبة المؤسس *
{؛؛؛؛ غدق حرف؛؛؛؛}


بسمة امل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 334
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 أخر زيارة : منذ 6 ساعات (06:46 PM)
 المشاركات : 70,179 [ + ]
 التقييم :  51020
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
سبحان الله و بحمده
سبحان الله العظيم
لوني المفضل : Antiquewhite

Awards Showcase

افتراضي رد: الحجاب




جَزآك رَب ألعِبَآدْ خٍيُرٍ آلجزآء وَثَقلَ بِه مَوَآزينك

و ألٍبًسِك لٍبًآسَ آلتًقُوِىَ وً آلغفرآنَ

وً جَعُلك مِمَنً يٍظَلُهمَ آلله فٍي يٍومَ لآ ظلً إلاٍ ظله

وً عٍمرً آلله قًلٍبًكَ بآلآيمٍآنَ وَ أغمَركْ بِ فَرحةٍ دَآئِمة

علًىَ طرٍحًكْ آلًمَحِمًلٍ ب ِ النُورْ يَ نُور



 

رد مع اقتباس
قديم 2013-07-12   #4
::× vip ×::


الاعصار غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 943
 تاريخ التسجيل :  Oct 2012
 أخر زيارة : 2014-03-02 (09:20 AM)
 المشاركات : 643 [ + ]
 التقييم :  13
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Green
افتراضي رد: الحجاب



بارك الله فيك وجزاك الله خير


 

رد مع اقتباس
قديم 2013-07-12   #5
عضو


المشاكس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2309
 تاريخ التسجيل :  Jul 2013
 أخر زيارة : 2013-08-12 (01:37 AM)
 المشاركات : 64 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الحجاب



جزاك الله خير والله يعطيكم العافيه


 

رد مع اقتباس
قديم 2013-08-30   #6
 -  *المدير العام للموقع*
{؛؛؛؛مزن الغمام؛؛؛؛}


°•.ღ.•°طلة سحابه°•.ღ.•° غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1295
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 2020-05-20 (11:17 AM)
 المشاركات : 19,192 [ + ]
 التقييم :  1454
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
كن كالسحاب ، صمتهُ طل وكلامه قطرات خيّر
لوني المفضل : Darkred

Awards Showcase

افتراضي رد: الحجاب





حضوري حضور طلة ملكه
تسقي المكان وتعطيه من طيب ماها
لزهورك الي فاح عطرها طيب
انتشت به الروح وجدد مناها
اني الاقي بين متصفحك ترحيب
يرضي غرور طله ويفيض عطاها
ماتملك بحضورها غير المواجيب
وشكر من قلبها على قبولها ورضاها





 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحياة
كاتب الموضوع lutes مشاركات 5 المشاهدات 1698  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
غصن الحياة °•.ღ.•°طلة سحابه°•.ღ.•° «۩۞۩-جنان الشعر المنقول -۩۞۩» 2 2014-09-17 12:54 PM
ما هي رسالتك في الحياة ؟! بسمة امل ღ₪ *~ஐ- جنان التنمية البشرية و تطوير الذات ஐ~*₪ 15 2013-08-13 11:59 AM
إلى من تاه في خضم الحياة ,,,, بسمة امل «۞. جنان للمواضيع العامة والمنوعة .۞» 6 2013-03-29 04:02 PM
انه صدى الحياة Burhan Alamrani «۞. جنان للمواضيع العامة والمنوعة .۞» 5 2012-12-30 10:50 AM
وقفات من صور الحياة ..! بسمة امل «۞. جنان للمواضيع العامة والمنوعة .۞» 4 2012-03-22 07:25 AM

منتديات جنان المشاعر


الساعة الآن 01:30 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd منتديات
ضاوي الغنامي الماسة الناف بار::dawi ® طيور الامل © 1,0
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
منتديات جنان المشاعر
Designed and Developed by : Jinan al.klmah